كادقلي

محطة توليد كهرباء كادوقلى

الموقع:-

   تقع وسط المدينة تحدها من الشرق شرطة الدفاع المدنى ومن الجنوب المسجد الكبير ومن الشمال طرمبة النيل وغرباً إستاد محطة كادقولى ،وتعرفالمنطقةبإسمحىالموظفين .

 مساحة المحطة : 4000 مترمربع تقريبا

الخلفية التاريخية :-

  كانت تتبع فى السابق لوزارة التخطيط العمرانى بوحدتان متوقفتان منذ العام 2000-2002 ولم يكن هناك كهرباء بالمدينة ودخلت المحطة فى العام 2004 بوحدتين جديدتينثم إفتتاحهما على يد السيد/رئيس الجمهورية ،وفى العام2009 أضيفت وحدتان بسعة2  ميقاواط ،وفى العام 2010 أضيفت وحدتا كتربلر (2x1.2ميقاواط ) .

   وبهذا نعمت المدينة بالتيار الكهربائى ونسبة للطلب المتزايد على الكهرباء ودخول المواطنين الى المدينة حدوث إستقرار بالمنطقة ثم إضافة وحدتا بيركنز (2x.8 ميقاواط ) وهذا المشروع كان إضافة جديدة للمحطة ومثل إمتداداً لمشاريع قادمة ، إفتتح هذا المشروع النائب لرئيس السيد/ بكرى حسن صالح .

عدد الوحدات :- 8 وحدات .

حالياً الطاقة المولدة: 3.6 ميقاواط نسبة لتوقف بعض الوحدات للصيانة وتغطى الطاقة الحالية 90% من حوجة المدينة .

الوقود المستخدم:-

  الديزل والجازولين من مصفاة الأبيض والوقود متوفر ويصل فى مواعيده المحددة .

الشركات الأجنبية :-

الشركة الصينية نعمل معهم فى الصيانات الكبرى .   CMEC شركة التراكترات السودانية  .

العمالة : -

مهندسين :3

فنيين:37

إداريين: 3

المسئولية المجتمعية :-

   خدماتنا المرئية هى توفير الكهرباء للمواطن وتساهم فى بعض الأنشطة الرياضية والثقافية من داخل الولاية وبعض الدورات التدريبية ونقدم برامج تدريبية للمدرسة الفنية بالمنطقة ،ونقدم بعض الإستشارات للمناطق الأخرى كالجيش والمياه وغيرها ولا تبخل عليهم بشئ .

  العلاقة مع الزبائن :-

    علاقة وثيقة منذ الهيئة القومية للكهرباء ولا يفصلنا شئ سوى السور ونحن أخوة .

  وعلاقتنا مع الشئون الهندسية وطيدة وهم حلقة وصل بيننا والولاية .

نستعد خلال الفترة القادمة لتنفيذ تجربةال : on jobTraining لعدد 30فنى .

فى مهرجان السياحة كان دورنا  الأساسى هو تامين الكهرباء وهنالك إشادات بتعاوننا من الشرطة وغيرها لمشاركتنا العديدة معهم كالدورات الرماضنية ، ودور المحطة مهم بالنسبة لوضعها الإستراتيجى بالبلاد وخاصة وأن المنطقة كانت منطقة حرب ، مما يضيف علينا عب إضافى أساسى وهو تأمين الكهرباء للجهات الرسمية بصورة مستمرة وللمواطن كذلك .

العلاقة بين العاملين:

يعمل الجميع كفريق عمل واحد . 

  وكان لتعيين أبناء المنطقة أثر إيجابى . علي الأداء وفى المستقبل نامل أن يتم إستيعاب أكبر عدد ممكن  من أبناء المنطقة .

رسالة للإدارة العليا :

  نرجو زيادة الإهتمام بالمحطات الخارجية ،وبنيتها التحية للدور الكبير الذى تقوم به لإستقرار وتنمية البلاد لأثرها وأثر إستقرارها على الحياة المدنية و إستتباب الأمن وهمامن الأشياء الأساسية ولا غنى عنها .


مشاركة